edmilia.tk <body> </body> google-site-verification=Xz06IR0Fyb2MKO7FygwFviEwK6XKl7AUITzo_UlSHGQ الـــحــب الحب أجمل ما يوجد في هذه الحياة بدون الحب لا توجد حياة فالحب أسمى معاني الحياة وللحب أشكال كثيرة ومعاني أكثر لكن أروعه حب الأبوين حب الأم وحب الأب فلولا هذا الحب لما وجد الحب أصلا
   
  عصافير
  n8r
 

نقار الخشب
لماذا لا يصاب نقـّار الخشب بالصداع؟



ينقر طائر نقّار الخشب الأشجار بسرعة قد تصل إلى سبعة أمتار في الثانية الواحدة، ويشبه هذا الأمر قيام الإنسان بضرب رأسه في حائط بسرعة 25 كيلومترا في الساعة، ومع ذلك لا يصاب هذا الطائر بالصداع أو الإرهاق فما هو سر قوته؟
نقار الخشب
,
نباء موسكو"
أثبتت الدراسات أن طائر نقار الخشب يدق في الأشجار مسافة قد تصل إلى سبعة أمتار في الثانية الواحدة، ويشبه ذلك قيام إنسان بضرب رأسه في حائط بسرعة 25 كيلومتر في الساعة، وهذا ما يفعله هذا الطائر نحو 20 مرة في الثانية في بعض الأحيان؛ أي ما يساوي 12 ألف نقرة في اليوم. وكان ذلك العمل يستوجب أن يصاب هذا الطائر بتصدع في الجمجمة أو أن يسقط من على الشجرة، غير أن شبكة معقدة من الآليات تحول دون حدوث ذلك، حسبما أشار علماء من الصين و هونغ كونغ في مجلة "بلوس ون" الأمريكية على عددها الإلكتروني مؤخراً.

ورصد الباحثون تحت إشراف يوبو فان من جامعة بيهانغ في بكين نقر طائر نقار الخشب الملون بكاميرات حساسة وكذلك سجلوا قوة النقر بمجسات دقيقة. ولمعرفة مدى سرعة نقر هذا الطائر في الخشب، سجل الباحثون أيضا سرعة نقر الهدهد في الأرض بحثا عن الديدان، ثم استخدموا البيانات التي حصلوا عليها من هذه المراقبة في عمل نماذج لنقر هذا الطائر، يمكن من خلالها قراءة تفاصيل أكثر في عملية النقر.

وتوصل الباحثون من خلال هذه النماذج إلى أن طائر نقار الخشب يحمي نفسه من صدمات النقر بالاعتماد على مناطق إسفنجية مسامية في عظام الجمجمة، والتي توجد بشكل خاص في منطقة الجبهة وفي مؤخرة الرأس. كما اكتشف الباحثون عاملا آخر يساعد في امتصاص الضربات الناتجة عن النقر، وهو أن الأنسجة الخارجية للجزء الأعلى من المنقار أطول بنحو ميليمتر واحد فاصلة ستة أجزاء من الميليمتر عن الجزء الأسفل منه، مما يجعل الجزأين لا يجتمعان معا في نقرة واحدة ولكن بفارق ضئيل للغاية ويؤدي إلى توزيع صدمة النقر عليهما ويخفض من قوتها.

كما تبين من خلال البيانات التي جمعها الباحثون أن مؤخرة اللسان غير العادية لدى نقار الخشب طويلة بشكل يجعلها تعمل وكأنها حزام أمان لرأسه. كما أن عظمة اللسان المرنة والدقيقة التي تمتد من الفك تتوزع بين العينين وتدور خلف الجمجمة وتصل إلى الفك السفلي مرة أخرى إلى الأمام وحتى المنقار.

ومع أن الباحثين لم يستطيعوا التثبت مما إذا كان نقار الخشب لا يصاب أبدا بالصداع، إلا أن المعلومات التي حصلوا عليها خلال دراستهم قد تساعد على تطوير خوذات واقية لرأس الإنسان، كما يقولون. فجزء كبير من الوفيات والإعاقات الدائمة في العالم سببه إصابات الرأس.






 
  عدد زواراليوم 189483 visitors (383464 hits) مرحبا بكم  
المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي موقع عصافير، و إنما تمثل وجهة نظر كاتبيها
جميع الحقوق محفوظة لموقع عصافير
 
 
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
Bookmark and Share www.3safer.de.tl ,münchen, mandäer, irak 2010, صابئي , صيبي, مندائي, م, شعر عراقي, كاظم الساهر, حبو غزل, تعارف, طرب, افلام عربية, قصص, ابوذية, مسجات, ردح, اغاني, ص, ع, ا, ك, باجه, جاي و سمك مسكوف, دولمة, التكبر , التواضع , احبك, برازيليِ